خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي

مجموعة منتقاة لأجمل الصور التي التقطتها عدسات الكاميرات لأفارقة وأفريقيا خلال الأسبوع الممتد من 17-23 نوفمبر/تشرين الثاني.

مصدر الصورة AFP

ثوب مصنوع من البذور ترتديه ملكة جمال تنزانيا ليليان إريكاه مارول وهي تستعد في خلفية المسرح لتمثيل أفضل ما أنتجته ثقافة تنزانيا خلال عرض الزي الوطني في لاس فيغاس الوطني.

مصدر الصورة AFP

في اليوم ذاته في كينيا، نساء من إثنية ماعاسي يرتدين أزياءهن التقليدية للمشاركة في عرض يهدف إلى تشجيع السلام والانسجام في المجتمع المحلي في منطقة وادي ريفت.

مصدر الصورة EPA

تركز هؤلاء الفتيات على أهمية التعليم في فصولهن الدراسية في مدينة أبيدجان في ساحل العاج.

مصدر الصورة AFP

في مكان آخر من المدينة، يشتغل عامل النسيج على آلته.

مصدر الصورة AFP

يستمتع الزوار بعرض للقطن في معرض للموارد الزراعية والحيوانية. ويذكر أن ساحل العاج منتج رئيسي للقطن.

مصدر الصورة AFP

عُرضت أيضا كباش من مالي المجاورة في المعرض السنوي الذي يهدف إلى تحسين أساليب الزراعة وتشجيع التجارة.

مصدر الصورة EPA

سائق دراجة يحمل فوق رأسه رفا خشبيا مليئا بأرغفة الخبز ويوزعها في القاهرة.

مصدر الصورة Reuters

عمال يخيطون ملابس في مصنع نسيج بالمجمع الصناعي في منطقة هاواسا جنوبي إثيوبيا. وهذه الملابس مخصصة لبعض الشركات الرائدة في مجال تصميم الأزياء.

مصدر الصورة AFP

رجل من عاصمة كينيا، نيروبي، يحمل لافتة للرئيس أوهورو كينياتا بعدما أيدت محكمة نتائج إعادة الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل الأخيرة والتي أثارت انقاسامات عميقة في المجتمع الكيني، الأمر الذي يعبد الطريق أمامه لأداء اليمين الدستورية الأسبوع المقبل لولاية ثانية.

مصدر الصورة AFP

زيمبابويات في العاصمة هراري يلتقطن صور سيلفي مع الجنود احتفالا وترحيبا بموقف الجيش من الرئيس (السابق) روبرت موغابي، الذي استقال منذ أيام بعد أن ظل يحكم زيمبابوي لحوالي 4 عاما.

مصدر الصورة AFP

تجمعت حشود خارج البرلمان لإظهار الدعم لنواب شعب زيمبابوي الذين بدأوا إجراءات عزل الرئيس، الذي استقال فاجأهم بالاستقالة، ما أدى إلى وقف الإجراءات.

مصدر الصورة Reuters

عندما استقال موغابي، اندلعت احتفالات الزيمبابويين في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك في جنوب أفريقيا حيث أحرقوا لافتات تحمل صوره.

مصدر الصورة Reuters

رجل يحمل صورة تمساح للترحيب بالرئيس إيمرسون منانغاغوا المعروف باسم "التمساح" بسبب سمعته كسياسي داهية.

مصدر الصورة AFP

لكن المزاج مختلف جدا في تونس الثلاثاء حيث حضر المشيعون جنازة مصمم الأزياء السابق، عز الدين علية الذي توفي عن 77 عاما.

مصدر الصورة AFP

شارك الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني في جنازة علية ضمن الشخصيات التي حضرت جنازته والذين صلوا عليه وحضروا مراسم دفنه في مقبرة بالعاصمة تونس.

التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: