الانتربول يعلق تعاونه مع الفيفا في برنامج مواجهة التلاعب في المباريات

مصدر الصورة Reuters
Image caption أصدر الانتربول اخطارا أحمر بحق اثنين من المسؤولين البارزين السابقين في الفيفا.

علقت الشرطة الدولية "الانتربول" تعاونها مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بشأن مكافحة محاولات للتلاعب في المباريات بعد اتهامات الفساد التي طالت مسؤولين بارزين في الفيفا.

وحصل الانتربول على 22 مليون دولار من الفيفا قبل أربعة أعوام لتمويل برنامج "الشفافية في الرياضة".

ويقول الانتربول إن كافة شركائه يجب أن يؤمن بنفس القيم والمبادئ الأساسية للشرطة الدولية.

وأوضح أن اتفاقه مع الفيفا يتضن فقرة تقول "على الطرف الممول أن يعلن أن أنشطته متسقة مع مبادئ وأهداف وأنشطة الانتربول".

وكان الفيفا قد وافق في مايو/أيار 2011 على تمويل برنامج "الشفافية في الرياضة" لمدة 10 سنوات بغية مواجهة التلاعب في المباريات.

ووصف الاتفاق حينها بأنه أكبر تبرع يحصل عليه الانتربول من جهة غير حكومية.

وأعرب الفيفا الجمعة عن أحباطه بسبب القرار.

وقال إن التعاون مع الانتربول - لوقف التلاعب بالمباريات أو القمار غير القانوني - غير مرتبط بالاتهامات الحالية ضدها.

وذكر متحدث باسم الفيفا لبي بي سي إن برنامج الشفافية في الرياضة ساعد الجهود الدولية "داخل 190 دولة لوقف التلاعب في الفعاليات الرياضية وعمليات قمار غير قانونية من جانب مجموعات إجرامية".

واضاف أن الفيفا سيعمل على استئناف العمل بالبرنامج في أقرب وقت ممكن.

التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: