الكيان الصهيوني يغلق مداخل مدينة نابلس بعد عملية بطولية

وأكد شهود عيان أن اختناقات مرورية شديدة تشهدها الحواجز العسكرية الجنوبية والغربية، بسبب إغلاق الاحتلال للحواجز على مداخل المدينة وعمليات تفتيش دقيقة للمركبات الفلسطينية.

وأوضح الشهود "أن الاحتلال أغلق حاجزي حوارة وعورتا جنوب وشرق المدينة، كما أغلق الطريق الواصل بين بلدة تل وطريق "يتسهار" المعروف باسم "المربعة"، بالإضافة إلى إغلاق طريق "يتسهار" ابتداء من دوار "يتسهار" في شارع حوارة وحتى مفترق جيت غربا".


من جانب آخر، واصل جيش الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم حملات التمشيط والبحث عن منفذي العملية البطولية.

ونفذ جنود الاحتلال اقتحامات وأعمال التمشيط في بلدات صرة وتل وبيت وزن ومحيط جيت، وأحياء مدينة نابلس الغربية خاصة المخفية، تخللها اعتداءات على المواطنين وعلى مركباتهم وتحطيم زجاجها، إضافة إلى مصادرة كاميرات مراقبة.

وأفاد شهود عيان من بلدة تل غرب نابلس "إن عشرات الجنود اقتحموا البلدة وشرعوا بأعمال التمشيط والبحث، وداهموا عدة منازل بينها منزل عبد اللطيف صالح رمضان أبو عاصم وتواجدت على سطح المنزل، ومنزل هاني رمضان وأحمد الظاهر، وأطلق الجنود قنابل الإنارة في سماء البلدة، ومنطادا للمراقبة".


ف.م

التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: