كمبوديا تُرحِّل 7 سائحين غربيين اتهموا بإنتاج مواد إباحية

السائحون الغربيون في كمبوديا المتهمون بإنتاج مواد إباحيةمصدر الصورة PA
Image caption السائحون الغربيون في كمبوديا المتهمون بإنتاج مواد إباحية

رحلت كمبوديا سبعة من مجموع عشرة سائحين اتهموا رسميا بإنتاج مواد إباحية.

وألقت السلطات القبض على المجموعة في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بعدما ظهر أشخاص في مقطع فيديو يقلدون تصرفات جنسية في حفل جماعي ببلدة سيم ريب في الشمال الغربي من كامبوديا.

وأفرج عن سبعة من السائحين وهم من المملكة المتحدة، ونيوزيلاندا، وكندا بكفالة الأسبوع الماضي وغادروا البلد الآن بالرغم من عدم إسقاط التهمة عنهم.

بينما يواجه ثلاثة من السائحين وهم من المملكة المتحدة والنرويج وهولندا المحاكمة بسبب اتهامهم بتنظيم الحفل الجماعي.

وينفي السائحون العشرة جميعا هذه الاتهامات، قائلين إنهم لم يكونوا عراة كما لم ينتجوا مواد إباحية.

مصدر الصورة WWW.POLICE.GOV.KH
Image caption أظهرت الصور أشخاصا يرتدون ملابس عادية أو يرتدون ملابس خفيفة للسباحة وهم مستلقون على الأرضية يمارسون أوضاعا جنسية، كما يبدو.

وأظهرت الصور التي نشرت في موقع يديره وافدون أشخاصا يرتدون ملابس عادية أو يرتدون ملابس خفيفة للسباحة وهم مستلقون على الأرضية يمارسون أوضاعا جنسية، كما يبدو.

صاحب مجلة إباحية يعرض 10 ملايين دولار مقابل عزل ترامب

مواقع إباحية تستغل "ثغرة في يوتيوب" لبث أفلام جنسية

وتعد بلدة سيم ريب بوابة مجمع المعابد في منطقة أنغكور وات وهي أهم معلم سياحي في كمبوديا.

وشهدت الحياة الليلية نموا سريعا في منطقة أنغكور وات بكمبوديا خلال السنوات القليلة الماضية في ظل إقبال السائحين على البلد، الأمر الذي يضعهم في تصادم مع الثقافة الاجتماعية المحافظة لكمبوديا.

التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: