قائد الثورة الإسلامية يشدد على ضرورة التّحلي بالوعي في مواجهة مؤامرات التّفرقة

وأشاد قائد الثورة الإسلامية خلال استقباله القائمين على تنظيم مؤتمر شهداء محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ، أشاد بأهالي المحافظتين واصفا إياهم بأنهم من الطوائف اللامعة والفريدة من حيث الماضي التاريخي ، لافتا الى أن هذه الميزات التي يتحلى بها الأهالي في سيستان وبلوشستان لم تلق اهتماما في الحقبتين القاجارية والبهلوية وهذا ما ادى الى عدم تفتق الطاقات التي يتحلى بها اهالي المنطقة.


واعتبر قائد الثورة الإسلامية أن الخدمات التي حظيت بها هذه المنطقة بعد الثورة الإسلامية تشير الى المحبة المتبادلة بين النظام والشعب ، مضيفا بالقول إن "الاحتياجات التي تقدم بها مُحافظ المنطقة كأجهزة تحلية المياه وسكة الحديد يجب أن تُتابع بشكل جدّي من قبل المسؤولين في الحكومة ، كما يمكن معالجة هذا الأمر عبر استقدام القطاع الخاص واستخدام موارد صندوق التنمية الوطنية".


وأكد قائد الثورة الإسلامية أن محافظة سيستان وبلوشستان كمحافظات كردستان وكلستان هي مظهر للوحدة الإسلامية ونموذج للتعاون والتّعايش الأخوي بين السّنة والشّيعة في إيران ، مشدداً على ضرورة التّحلي بالوعي في مواجهة مؤامرات التّفرقة بالقول "شهادة شاب سنيّ في مرحلة الدّفاع المقدس أو شهادة عالم دين سني دفاعا عن الثورة الإسلامية على يد أعداء الثورة يدل على أن الأخوة الشيعة والسّنة في إيران كانوا الى جانب بعضهم البعض في أصعب الميادين ، ويجب تسليط الضوء على هذه الحقائق والوحدة الحقيقة عبر النشاطات الثقافية والفنية.


انتهى


م . م


التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: