الكاتب كاظم ال مبارك الوائلي

تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

الكاتب كاظم ال مبارك ا��وائلي  

 

اتمنى كل سني يقرأ هذا الايميل ويشوف الحقائق- ولا يتهم الشيعة بالعمالة لانهم (الشيعة) الخسران الوحيد بهذا الوطن وهم من قدم ويقدم التضحيات على مر السنين ا الكاتب كاظم ال

مبارك الوائلي السبت, 12 يناير 2013 21:57 حكمة تايلندية لفتت انتباهي وجعلتني افكر بالاحتجاجات الاخيرة في المناطق الغربية والانبار بالذات, الحكمة تقول " اذا كان اباك لصا

فلاتطمح ان تكون قاضياً" تفوه الكثير من الخطباء المشاركين في الاحتجاجات بمصطلحات ببغائية وتافهة بكل حرف منها, مثل خونة, عملاء للاميركا واسرائيل وايران منذ ان بدات

الاحتجاجات في الانبار قام بعض الانتهازيين بأستغلالها استغلالاً وضيع حيث ضاعت مطالب المحتجين التي خرجوا من اجلها, قام البعض بتأجيج العواطف العشائرية والمشاعر الطائفية

حيث اطلق اتفه الكلمات على ابناء وطنه الذين يختلفون عنه مذهبياً اريد ان ادخل في صلب الموضوع واتناول موضوع التواجد الاميركي في العراق 2003-2011 وما شابه من مغالطات

ومزايدات وطنية زائفة, اريد ان ادخل الموضوع بدون كلمات فضاضة مثل الاخوّة, الشراكة الوطنية, (اسلام سنة وشيعة هذا الوطن منبيعة) , اريد ان ابتعد عن الديبلوماسية بسرد بعض

الحقائق بصيغة موضوعية ومهنية . رفع ابناء الانبار اعلام النطام السابق بطريقة استفزازية ونسوا ان هذا العلم علم نظام استباح مدنهم وقتل اطفالهم ونسائهم في صيف عام 1995 بعد

اعدام المرحوم اللواء محمد مظلوم الدليمي والعميد الركن وضاح الشاوي في ايار 1995, ثار ابناء الانبار ضد النظام ولكن كانت ثورة عشائرية ومطالبها هي اخذ الثأر لاعدام ابن

عشيرتهم بعد ان وعدهم صدام بوضع الدليمي والشاوي تحت الاقامة الجبرية ولكنه لم يفي بوعده , جعل نظام صدام من مدينة الرمادي مدينة اشباح لمدة 45 يوما واطلق عليها اسم

المحافظة السوداء بعد ان كانت المحافظة البيضاء لدور ابنائها من قادة الحرس الجمهوري والمخابرات بقمع انتفاضة الجنوب عام 1991. حارب العراق لمدة 8 اعوام ايران بجيش اغلبية

جنوده وشهداءه واسراه ومعوقيه ومفقوديه من ابناء الشيعة والمحافظات الجنوبية , واغلبية ضباطه وانواط شجاعته وسياراته وقطع اراضيه لأابناء الانبار والمناطق الغربية السنية, حيث

كان ابن الجنوب (ابن الخايبة) يقاتل ثمان سنين كجندي او عريف ويموت في الجبهة واذا لم يمت هناك فسيموت تعذيبا او رميا بالرصاص من قبل سرايا الاعدام او في مديريات الامن التي

يشرف عليها ابناء المناطق الغربية. ويموت الشيعي ابن الجنوب في سبيل ( البوابة الشرقية), وفي نفس الوقت تجد (الراوي والحديثي والدليمي والكبيسي والعاني) يدرسون الطب

والهندسة والعلوم الاخرى في ارقى الجامعات الاميركية والبريطانية او تجده في جامعة الامن القومي او بغداد ليتخرج منها ويصبح ضابط امن او مدير ناحية نائية في الجنوب . يتهم انباء

المناطق الغربية ابناء الجنوب والشيعة على انهم من جاء بالاميركان للاحتلال العراق علما ان مدينة ام قصر قاومت 7 ايام والبصرة 5 ايام والناصرية أسروا جنود اميركان ومنهم العريف

(جاسيكا لنتش) بينما شيوخ العشائر في المناطق الغربية اتفقت مع الاميركان في فندق (الرويال) عمان على دخول القوات الاميركية بدون اي مقاومة. احتج ابناء النجف على دخول الفوج

الاول التابع للفرقة 101 المظلية لمركز المدينة يوم 2 نيسان 2003 ورموا الجنود بالحجارة في الحادثة المشهورة عندما انسحبت القوات وادى امر الفوج المقدم كريس هيوز التحية

للجموع. وبعد يومين من هذه الحادثة استمتع قائد الفرقة 82 المظلية اللواء تشارلس سوانك بغداء (مفطح) في قصر صدام الرئاسي مع شيوخ الانبار في مدينة الرمادي. الاميركان يسمون

القصر (بلو دايمن) الماسة الزرقاء طلب الحاكم المدني بول بريمر اللقاء بالسيد السيستاني في النجف فرفض السيستاني ومراجع النجف, بينما التقى الشيخ المرحوم جمال عبدالكريم الدبان

مفتي الديار العرقية ( توفي 2007) بالجنرال ريموند اودييرنو قائد الفرقة الرابعة في تكريت 5 مرات عامي 2003-2004 , ومرة واحدة قبل وفاته عام 2007 ,ايضا بول بريمر مرة

واحدة وجنرال باتيس قائد الفرقة الاولى للمشاة مرتان عام 2004 علما ان القوات الاميركية القت القبض على الشيخ المرحوم عبدالكريم الدبان مع ابنائه لعدة ساعات عام 2006 وأطُلق

سراحه بسبب ضغط الشارع العراقي مع اعتذارمن قبل قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كيسي. في اول زيارة لبول بريمر للأنبار في شهر ايار 2003 التقتاه شيوخ العشائر

ورجال الدين بالبهجة والسرور ,بينما منعه اهل النجف حتى من نزول الهليكوبتر واسمعوه الهوسة التي تقول ((انزل يبريمر.. قبرك حضرناه)) من الناحية المادية واللوجستية المحافظات

السنية كانت اكثر المستفيدين من الوجود الاميركي 2003-2011 حيث اصبحت محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى اكثر المحافظات استيعابا للقوات الاميركية فمحافظة نينوى تتمركز

فيها الفرقة 101 بقيادة جنرال بتريس الذي يفتخر بقولة (انا مصلاوي) والفرقة الرابعة للمشاة بقيادة الجنرال ريموند اودييرنو في تكريت, الفرقة 82 المظلية بقيادة الجنرال تشارلز سوانك

في الانبار وبعدها خلفتها الفرقة الاولى للمارينز بقيادة اللواء ماتس 2003-2005, رصدت وزارة الدفاع لكل قائد فرقة لمدة سنة واحدة 25 مليون دولار لشراء ولاء الشيوخ ورجال

الدين, بينما محافظات الجنوب والوسط تمركزت فيها الدول الفقيرة التي دخلت التحالف لغرض الاستفادة ماديا من اميركا , فكانت القوات الايطالية في الناصرية والاسبانية في الديوانية

والاوكرانية في الكوت والبريطانية في البصرة والعمارة والبولندية في الحلة, اما اكبر القواعد العسكرية هي قاعدة الاسد في الانبار و (كيو ويست) في نينوى و (انكاندا) في بلد , ومعسكر

(سبايكر) في تكريت, ومعسكر (ورييرز) في كركوك , (كامب فلوجة ) في الفلوجة , تتطلب هذه القواعد الدعم اللوجسني مثل البناء والماء والغذاء وحماية الطرق المؤدية اليها والمترجمين

والجواسيس والمستشارين , فمن يوفر هذه الخدمات غير شيوخ العشائر بعقود سخية. بعد اتفاقية الانسحاب من العراق حاول الجيش الاميركي من ابقاء قاعدة الاسد وجعلها قاعدة دائمية

لهم وكانت الاتفاقات تجري في الاردن مع وجهاء المحافظة واعضاء مجلسها , ولكن الحكومة المركزية رفضت رفضا قاطعا بوجود اي قاعدة على الاراضي العراقية. زار الرئيس الاميركي

السابق جورج بوش محافظة الانبار بزيارة خاصة عام 2007 للقاء بشيوخ عشائرها وتقديم الشكر لهم على تعاونهم مع القوات الاميركية لطرد فلول القاعدة. استقبله شيوخ العشائر

والذين يتهمون ابناء الجنوب بالعماله استقبلوه وكانه ابن مدينتهم بينما رماه شاب شيعي بالحذاء عندما زار بغداد (مع تحفظي على ما فعله ذلك الشاب من تصرف ارعن وغير محترم). نعم

قدم لهم الشكر على تلك (الصحوة) والانقضاض على جماعات القاعدة , بالمناسبة من الذي جاء بالقاعدة لمحافظة الانبار؟ من أواهم واعطاهم الامان والسلاح لمقاتلة الجيش العراقي

والحكومة ؟لماذا لم يسيطر ابناء الرمادي على الطريق الدولي في تلك الفترة لحماية ابناء وطنهم من الجماعات الارهابيه التي كانت تسيطر على الطريق الدولي وتذبح بالمسافرين الشيعة!

تأسيس الصحوات كان ردة فعل اهل الانبار على استفحال داء القاعدة وقتل ابناء المحافظة التي جاءت بهم لقتل (الشروگية) فقط لا لقتل أبناء المنطقة الغربية , ولكن عندما بدات القاعدة

بالسيطرة على الرمادي بالذات وقتل ممن جاء بهم , قامت العشائر بأخذ الثار بمساعدة وغطاء اميركي , واول شرارة للصحوة بدات من القائم بقيادة أحد زعماء عشيرة الكرابلة المرحوم

أسامة الجدعان الذي أغتيل بشكل غامض وربما من منافسيه28 //2006/5 . اخذ زعماء وعناصر الصحوات الذين خدموا سابقا مع القاعدة الجانب الاميركي وعملوا ضد القوات الحكومية

واستلموا رواتبهم من قيادة الفرقة الاولى للفرسان المتواجدة في معسكر النصر , وبعد الانسحاب الاميركي طلبوا اللجؤ الى اميركا هم وعوائلهم لأنهم مطلوبون من قبل الحكومة العراقية

بتهمة الانتماء للقاعدة. كيف للانسان يصنع سلاحا فتاكا قاتلا للبشرية , وبعدها يطلب من الناس ان تكرمه لأنه صنع درعا واقيا لهذا السلاح؟ مطالب ابناء الانبار والمناطق السنية بأطلاق

سراح النساء من السجون فيه بعض المغالطات والازدواجية فهناك نساء غُرر بهن من قبل القاعدة وحاولن قتل اناس ابرياء ، هذا حق مشروع بأيداعهن في السجون مع احترام حقوقهن

الانسانية, وايضا لاهل الانبار الحق بالمطالبه بأطلاق سراح (ابنتهم) ساجدة الريشاوي المودعة في السجون الاردنية منذ عام 2005 حيث فشلت بتفجير نفسها وقتل اناس ابرياء ذنبهم

كانو فرحين بزواج ابنة المخرج العالمي مصطفى العقاد الذي قتل بتفجير زوج ساجدة الريشاوي بنفسه . اما عن القادة السياسيين وشيوخ الصحوات من ابناء الانبار والمناطق السنية

سوف انتظر كتاب العقيد المتقاعد الاميركي (ريك ولتش) ربما يسرد اجتماعاته مع مما يسمون انفسهم قادة (مقاومة) وبعدها (الصحوات) , هذا سرد حقائق لا أتهام بالتخوين او العمالة

وانما هو جزء من التأريخ الموثق من قبل دوائر الثوثيق الاميركية والسيّر الذاتية للضباط الذين خدموا في العراق. كاظم ال مبارك الوائلي مختص بالشأن العسكري الاميركي اسماء

لشخصيات اميركية ذكرتها في المقالة من الممكن البحث عن سيّرهم الذاتية Col. Rick Welch lGeneral Raymond T. Odierno General James Mattis General David Petraeus Major General John Batiste Major General Charles Swannack Jr Ambassador Paul Bremer Lt.

Colonel Christopher Hughes

التعليقات (0)Add Comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

security code
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy

Newer news items:
Older news items: