اقلام حرة

شوكة دحلان

عانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح) منذ انطلاقتها في أواخر الخمسينات الفائتة، العديد من الخلافات الداخلية، بناءً لتباينات في وجهات النظر بين قادتها المؤسسين حول مسألة ما، أو بشأن صراعات

لمكاسب قياديّة، والتي أنتجت انشقاقات ونزعات أخرى، بدايةً

قصة الحضارة (68)

دهاء الكهنة- لا أكثر من ذلك ...

فما دمت حياً، أنفق حياتك مطمئن البال

مرح النفس؛ ليقترض الإنسان مالا

من أصدقائه جميعاً، ويطعم نفسه بالزبد المذاب.

وعلى أساس القواعد التي أذاعها "بريهاسباتي" هذا، نشأت مدرسة هندوسية مادية بأسرها، أطلق عليها اسم واحد من

قصة الحضارة (67)

الأرض...في هذا الضرب من تعاقب أوجه الوجود. ما غناء إشباع الرغبات، مادام بعد إشباع الإنسان لها، سيعود إلى هذه

 

الأرض من جديد مرة بعد مرة"؟(104)

 

 

وأول درس سيعلمه حكماء اليوبانشاد لتلاميذهم المخلصين هو قصور العقل، إذ كيف يستطيع هذا المخ الضعيف الذي تتعبه عملية حسابية

 

صغيرة أن يطمع

عضلات حماس المجروحة

عضلات حماس المجروحة ! د. عادل محمد عايش الأسطل حادثتان متتاليتان أثبتتا على ما يبدو أن حركة حماس، لا تزال تتقدم عسكرياً على الأقل، برغم حصولها على ثلاثة حروب

إسرائيل في الجادّة البعيدة

إسرائيل في الجادّة البعيدة ! د. عادل محمد عايش الأسطل تعلّمنا المزيد من الدروس السياسيّة والأمنيّة وكل ما يتعلق بهما، من خلال تعاملنا مع الجانب الاسرائيلي، وعلى

باقي المقالات...